14/4/2019 12:37 PM

فصائل من الحشد الشعبي ترفض قرار واشنطن الأخير بشأن الحرس الثوري الإيراني

سارا بريس:

أكدت فصائل من الحشد الشعبي، رفضها "بشدة" لقرار الولايات المتحدة الأميركية بشأن تصنيف الحرس الثوري الإيراني كمنظمة "إرهابية".
وعبر ممثلون عن عدة فصائل منضوية في الحشد الشعبي، في بيان مشترك، من منزل القنصل العام الإيراني في مدينة النجف، عن تضامنهم مع الشعب الإيراني والحرس الثوري الذي أكدوا انه " ساعد في إنقاذ أربع أو خمس دول من السقوط في أيدي تنظيم داعش".
وقال المتحدث باسم منظمة "بدر" التي يتزهمها هادي العامري، إنه "مندهش من قرار واشنطن بشأن إدراج الحرس الثوري الإيراني على لائحة الإرهاب"، واصفا  "الولايات المتحدة بأنها الراعي الأول للإرهاب".
 فيما أعلن متحدث باسم تحالف "الفتح "رفض التحالف للقرار الأميركي، مشيرا إلى مشاركة الفصائل في محاربة وهزيمة الإرهاب.
وكان رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، أفاد في مؤتمره الصحفي الأسبوعي الأخير، ان " قرار واشنطن بتصنيف الحرس الثوري منظمة إرهابية قد يضر ببلاده وبالمنطقة".