12/3/2019 08:07 AM

"سلامبرلاند" لبول بيتي... السخرية من التمييز العنصري

سارا بريس:

تصدر قريباً عن منشورات "الجمل" في بيروت رواية "سلامبرلاند" SLUMBERLANDللروائي الأميركي بول بيتي، الفائز بجائزة البوكر العالمية للرواية 2016. ننشر هنا مقطعا من الرواية بالاتفاق مع الناشر، وهي من ترجمة وتقديم عهد صبيحة.
يقول صبيحة في التقديم رأى كثيرون من النقَّاد أنَّ افتتاحيَّة رواية "سلامبرلاند" (2008) هي أحد أفضل المداخل إلى الرواية في تاريخ الأدب: "وتحسبُ أنَّهم تعوَّدوني الآنَ. أعني ألا يعرفون..." ..
يستمرُّ بول بيتي في روايته الثالثة في منهجه الروائيِّ القائم على السخرية كأسلوب في سرد الأحداث وبناء الشخصيَّات وعلاقاتها مع بعضها، ويستلهم من فكرة إعادة التمييز العنصريِّ مادَّة خصبة ليمرِّر من خلالها سخريته الواضحة من هشاشة هذا المفهوم الذي تتغنَّى به الأنظمة الحديثة حاكمة العالم.
بطل الرواية، فيرغسون، وهو منسِّق موسيقى مخضرم من أصول أفريقيَّة-أميركية، بذاكرة صوتيَّة عجيبة، يسافر من الولايات المتَّحدة إلى برلين في ألمانيا، في العام 1989، تماماً في الفترة التي تسبق انهيار جدار برلين، في رحلة بحثٍ عن "ذا شوا" الموسيقيِّ العظيم المختفي، في مسعى لتحقيق ذاته من خلال إبداع ضربة موسيقيَّة كاملة.
يخلق بيتي عوالم خاصَّة وفريدة، وشخصيَّات هذه العوالم تكاد تكون أسطوريَّة، كما هي شخصيَّاته في معظم أعماله. أوَّل هذي الشخصيَّات البطل نفسه الذي يعمل ساعيَ فونوغراف آليِّ، ويملك ذاكرة صوتيَّة عجيبة. وهناك أيضاً عصبة الموسيقيِّين، زملاؤه المعروفون بالذين يحكُّون ذقونهم طوال الوقت. توجد أيضاً الشخصيَّة الظريفة لرجل وزارة أمن الدولة في ألمانيا الشرقيَّة، الذي يسجِّل موسيقى "ذا شوا" على أفلام خلاعيَّة (منها فيلم يظهر فيه بنفسه وهو يضاجع دجاجة!)، لأجل المحافظة على الإرث الموسيقيِّ لفنَّان مختفٍ عُدَّ أسطورة زمانه في موسيقا الجاز.
يبدو سعيُ البطل إلى تأليف قطعته الموسيقيَّة سعيَ العاجز إلى أن يلتقي "ذا شوا" آخر الأمر، ويتمكَّن معه، بمساعدة باقي أبطال الرواية، من إقامة جدار صوتيٍّ يقسم مدينة برلين من جديد، ويعيد الفصل إليها (سيعيد فكرة فصل المدينة في روايته التالية (الخائن)، الصادرة باللغة العربيَّة عن منشورات الجمل في العام 2018). حينها فقط يحقِّق البطل، بإلهام من "ذا شوا"، ضربته الموسيقيَّة، مقطوعتَه الكاملة.
بول بيتي Paul Beatty (مواليد 9 يونيو 1962) كاتبٌ أميركيٌّ، وأستاذ مادَّة الكتابة في جامعة كولومبيا. حاصل على شهادتَي ماجستير في الآداب من جامعة بروكلين، وفي علم النفس من جامعة بوسطن. صدر له ديوانا شِعر: Bib Bank Take Little Bank في العام 1991، وJoker, Joker, Deuce في العام 1994، كما حرَّر أنطولوجيا الأدب الفكاهيِّ الأفريقيِّ- الأميركيِّ Hokum: An Anthology of African-American Humor في العام 2006. برع في الرواية، وصدرت له أربع روايات: (مراوغة الولد الأبيض) The White Boy Shuffle في العام 1996، و(الحجر البركانيّ) Tuff في العام 2000، و(سلامبرلاند) Slumberland في العام 2008، و(الخائن) The Sellout في العام 2016، وهي الرواية التي استحقَّ عليها جائزة حلقة نقَّاد الكتاب الوطنيَّة الأميركيَّة National Book Critics Circle Award، وجائزة مان بوكر Man Booker Prize العريقة، وهو أوَّل أميركيٍّ يحصل على الجائزة بعد أن أصبحت متاحة لروائيِّين من خارج دول الكومونولث، منذ العام 2014.