7/2/2019 08:52 AM

الاحتفال بذكرى مهرجان وودستوك في موقعه الأصلي في نيويورك

أندرو بانكومب

 خمسون عامًا [على مهرجان] هي زمن مديد وبعيد، خصوصًا في عالم الروك أند رول، ولكن بعد خمسة عقود على تجمع مجموعة من المؤدّين في مزرعة بنيويورك وتغييرهم إلى الأبد مسار الثقافة الشعبية، يُعِدّ منظمون لاستعادة المهرجان هذا بوجه من الوجوه. وتقول المنظمة الخيرية "بيثل وودز سنتر فور ذي آرتس" (Bethel Woods Center for the Arts)، وهي تملك الأرض التي أقيم عليها مهرجان وودستوك في أغسطس (آب) 1969 وشارك فيه أمثال جانيس جوبلن (Janis Joplin)، وجو كوكر (Joe Cocker) وجيمي هندريكس (Jimi Hendrix)، إنها تُعِدّ لحدث "عابر للأجيال" في الزمان والمكان ذاتيهما، أي في الحقول على بعد 100 ميل شمال غربي مدينة نيويورك، حيث [كان في الزمن الجميل والممتع] دار اللهو قبل كل هذه السنوات.
 "قبل خمسين عامًا، تجمع الناس سلميًّا في موقعنا لتغيير العالم بواسطة الموسيقى"، قالت المديرة التنفيذية في مركز "بيثل وودز" دارلين فيدون في بيان. "نحن ملتزمون الحفاظ على هذا التاريخ [الإرث] والحيوية الغنيين، وتثقيف الأجيال الجديدة وإلهامها المساهمة الفعالة في العالم بواسطة الموسيقى، والثقافة، ولحمة الجماعة".
 وقالت المنظمة إنها ستعلن في وقت لاحق تفاصيل المناسبة المرتقبة من 16 إلى 18 أغسطس (آب) المقبل، والتي ستقام على قطعة أرض مساحتها 37 فدانًا كانت ذات يوم مزرعة.
وعلى رغم أن موسيقيين أصليين كثيرين، ممن قدموا عروضهم أمام حوالى 400 ألف نسمة، فارقوا الحياة، لا يزال من تبقى منهم على قيد الحياة يقدمون العروض وهم في السبعينات من العمر، ومنهم جوان بايز (Joan Baez)، وروجر دالتري (Roger Daltrey)، وبيت تاونشند (Pete Townshend) من فرقة "ذي هو" (The Who)، وديفيد كروسبي (David Crosby)، ونيل يونغ (Neil Young)، وغراهام ناش (Graham Nash)، وستيفن ستيلز (Steven Styles) من فرق "كروسبي"، و"ستيلز"، و"ناش"، و"يونغ"، كما أفادت وكالة "رويترز". وقالت الوكالة إن الذكرى الخمسين المرتقب تنظيمها في بيثل -شأن المهرجان الأصلي- على بعد 70 ميلًا جنوب بلدة وودستوك، غير مرتبطة بمروّج مهرجان 1969 مايكل لانغ (Michael Lang). ودار كلام الأخير كذلك عن خطط لتنظيم ذكرى 50 عامًا على المهرجان، ولكنه لم يُصدر اعلانًا رسميًّا بَعد.
 وفي العام المقبل، سيتضمن الحدث المرتقب أداء حيًّا لفنانين كبار وآخرين صاعدين يقدمون أنواعًا مختلفة من الموسيقى من عقود متباينة، وسيتضمن كذلك حوارات مع خبراء في التكنولوجيا ودارسي شؤون المستقبل، على ما أعلن المنظمون. والمهرجان هو مشروع مشترك مع شركة تنظيم الحفلات وترويجها "لايف نايشن". 
 ويُقال -على نحو ما أفاد موقع "سيراكوز.كوم" (Syracuse.com)- إن المنظمين اتصلوا ببعض الفنانين للمشاركة في العرض العام المقبل، وهم بروس سبرينغستين (Bruce Springsteen)، وإيمينم (Eminem)، وآريانا غراندي (Ariana Grande)، وكولدبلاي (Coldplay)، وفيش (Fish)، وإلتون جون (Elton John)، وبون جوفي (Bon Jovi) وبيرل جام (Pearl Jasm).
 ونُظِّم عدد من المهرجانات في ذكرى وودستوك في 1994 و1998 و1999، والمهرجان الأصلي سُمي بـ"معرض [مدار] الدلو: ثلاثة أيام من السلام والموسيقى"، في إشارة الى الأبراج الفلكية. 
 وقال منظمو صيغة -أو نسخة أو جولة- 2019 من المهرجان، إن "رواد المهرجان ستتسنى لهم زيارة متحف بيثل وودز، الذي يروي قصة الستينات بوساطة وسائط إعلامية رقمية "انغماسية" [تعيد الزائر الى أجواء الماضي بمساعدة تكنولوجيا ثلاثية الأبعاد على سبيل المثل] ووسائط تفاعلية وأعمال يدوية تعود الى مهرجان 1969". وستتسنى لهم كذلك زيارة معرض خاص عنوانه "وي آر غولدن: تأملات في الذكرى الخمسين على مهرجان وودستوك وتطلعات إلى مستقبل في مدار الدلو" [عصر أو مدار الدلو غالبًا ما يشار به الى عصر ذي رخاء وكهرباء وكمبيوتر وديموقراطية وتعمّه تيارات الإنسانوية والمثلية والتحديث. وبعضهم يقول إنه بدأ في عام 1447م، وبعض يقول إنه سيبدأ في 3597م].