7/11/2018 09:07 AM

غضب الزيتون تعلن تصفية أحد مرتزقة الاحتلال التركي

سارا بريس:

 

أشارت غرفة عمليات غضب الزيتون إلى أن مقاتليهم تمكنوا من تصفية  أحد مرتزقة الاحتلال التركي انتقاماً لشهداء عفرين ، الغرفة أكدت على مواصلة عملياتهم حتى تخليص عفرين وأهلها من الإرهاب التركي ومرتزقته.
وأصدرت غرفة عمليات غضب الزيتون بياناً أكدت فيه أن مقاتليهم تمكنوا من قتل أحد  مرتزقة  فرقة الحمزة المشاركين في الاحتلال التركي، وذلك في ناحية راجو بعفرين .
المرتزق يدعى علي الأحمد من مدينة حماة وتوجه لعفرين بأوامر من الاحتلال التركي.
ونص البيان هو:
"تتواصل العمليات النوعية التي ينفذها مقاتلونا ضد مرتزقة الاحتلال التركي في منطقة عفرين والشمال السوري مستهدفة جميع المرتزقة الذين شاركوا في احتلال عفرين، تلك العمليات ما هي سوى الخطوة الأولى للحرب الشاملة وتحرير عفرين.
ومن ضمن ذلك، اعتقل مقاتلونا المرتزق في صفوف مرتزقة فرقة الحمزة علي الأحمد في ناحية راجو، حيث قاموا بالتحقيق معه ومن ثم تنفيذ الحكم العادل وذلك بقتله بعد اعترافه بمحاربته لشعب عفرين تنفيذاً لأوامر الاحتلال التركي قادماً من مدينة حماة.
العملية التي تمت في 31/10/2018 في ناحية راجو انتقاماً لشهداء عفرين، تؤكد على وجود مقاتلينا في جميع أراضي عفرين، حيث سيواصلون تنفيذ العمليات، تأكيداً على عهد قطعوه على أنفسهم سابقاً بتخليص عفرين وأهلها من الإرهاب التركي ومرتزقته".