9/10/2018 12:16 PM

ناديا مراد: فوزي بجائزة نوبل أكبر علاج لجروح الأيزيديين

سارا بريس:

أعربت الناشطة الحقوقية الأيزيدية ناديا مراد عن أملها في أن يسهم فوزها بجائزة نوبل للسلام في تخفيف معاناة ضحايا داعش من النساء في العراق وسورية.
وقالت مراد في مقابلة مع الحرة إن "منحها جائزة نوبل فتح الباب أمام جميع ضحايا تنظيم داعش لطلب المزيد من العدالة والعيش بسلام".
وأضافت مراد أن فوزها بالجائزة لن يغير هدفها المتمثل "بإيصال صوت ضحايا داعش من الأيزيديين للعالم".
وتابعت "منحي الجائزة هو أكبر علاج لجروح ضحايا الأيزيديين".
وحصلت الناشطة العراقية الأيزيدية ناديا مراد والطبيب الكونغولي دينيس مكويغي على جائزة نوبل للسلام للعام 2018 في 5 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، لجهودهما في وضع حد لاستخدام العنف الجنسي كسلاح حرب.