7/10/2018 08:44 AM

لوحة بانكسي التي.. تتلف نفسها!

سارا بريس:

لا يتوقف بانكسي، الفنان العالمي المجهول، عن صدماته وابداعاته ومواقفه، وآخر "فنعاته" خدعة فنية عالمية.. اذ بيعت لوحته "الفتاة والبالون" مقابل 1.4 مليون دولار، حيث تظهر فتاة صغيرة تمد يدها لتمسك ببالون أحمر طائر على شكل قلب. إلّا أنه بعد لحظات قصيرة جداً من إعلان بيعها، وبينما كان المزاد ما زال قائماً، بدأت آلة تقطيع مخبأة داخل إطار اللوحة بإتلاف اللوحة وتقطيعها لأجزاء صغيرة، حتى "دُمرت ذاتياً"، وفقاً لبيان نشره دار المزادات القائم على بيع اللوحة.
بانكسي الذي اشتهر بأعماله الفنية ومقالبه المحيرة في عالم الفن، قد يكون أحدث أعماله، هو الأكثر إثارة للجدل في تاريخه، فضلاً عن كونها أكبر "مزحة" في تاريخ عالم الفن والمُعارض.
 وفي منشور في حسابه في انستغرام، لخض بانكسي قصة إتلاف اللوحة في 3 كلمات، حيث نشر صورة للوحة أثناء إتلافها لنفسها، معلقاً عليها: “Going, going, gone…”، أي "ها هي تتلف، ها هي تتلف، أتلفت". كما تظهر في الصورة أيضاً وجوه المشاهدين وحضور المزاد، والذين تظهر تعابيرهم المتفاجئة الصاعقة التي ملأت أجواء المزاد بعد الحادثة.
وليس هناك حتى الآن أي معلومات حول كيفية بدء اللوحة في تقطيع نفسها في تلك اللحظة المثيرة للجدل بعد المزاد، إلّا أنه غالباً كان من الممكن تفعيلها بواسطة جهاز تحكم آلي من بعد.