10/7/2018 11:47 AM

برلمانية هولندية: سنطالب بتعليق مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي

سارا بريس:


أشارت البرلمانية الهولندية المسؤولة عن ملف تركيا في البرلمان الأوروبي كاتي بيري إلى عزمها التقدم بطلب لوقف المفاوضات الجارية مع تركيا من أجل الانضمام للاتحاد الأوروبي، وعبرت عن قلقها من “غياب” قوة السلطة التشريعية والرقابية في النظام الرئاسي الجديد الذي سيبدأ العمل به في تركيا الأسبوع الجاري.
وقالت كاتي بيري، في لقاء صحفي: “لقد أبلغنا نحن البرلمان الأوروبي أننا سنتقدم بطلب لتعليق مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي عقب تقرير لجنة فينيسيا السنة الماضية، في حال تنفيذ التعديلات الأخيرة التي أجريت على الدستور في استفتاء 2017”.
وأضافت بيري: “للأسف لقد وصلنا إلى هذه المرحلة. لم يتغير موقف البرلمان الأوروبي. وللأسف لم تجر الحكومة التركية أي تعديلات.
في ظل تلك الشروط لن يكون هناك مفاوضات لانضمام تركيا على الأقل خلال السنوات الخمسة المقبلة”.
وأكدت بيري أن تركيا بخطواتها الأخيرة تخطت كافة الخطوط الحمراء، مشددة على أنهم سيتقدمون بطلب ضرورة وقف المفاوضات مع تركيا. كما علقت على التعديلات التي أجريت على نظام البلاد وما ترتب عنها عدم استقلالية القضاء وغياب قوة السلطة التشريعية والرقابية، قائلة: “طالما كان هذا الدستور الجديد ساريًا، وطالما استمرت الظروف الموجودة حاليًا فيما يتعلق بحقوق الإنسان والحقوق الأساسية وحقوق الأقليات، علينا أن نكون صادقين: علاقتنا مع تركيا لا يمكنها أن تسير بهذا الشكل”.
وفي إجابة على سؤال صحفي صحفي جاء فيه: “إن دول الاتحاد الأوروبي تعترض على عضوية تركيا. ولكن لماذا لا يريدون تحديث الاتحاد الجمركي الذي تشارك فيه تركيا؟ لماذا تعترض ألمانيا؟ أليس تحديث الاتحاد الجمركي يعني إبقاء تركيا بجانب الاتحاد الأوروبي؟”.
ردت بيري: “بالتأكيد. على المستوى الشخصي أنا لست معارضة لتحديث الاتحاد الجمركي. ولكن يجب ألا نرى عملية التحديث على أنها هدية سياسية مقابل ضغوطات الرئيس التركي أردوغان. وأعتقد أن سبب عدم العكوف على بدء مفاوضات تحديث الاتحاد الجمركي في الأشهر الأخيرة في برلين، ينبع من هذا السبب أيضًا”.