8/7/2018 11:42 AM

أوروبا تقاطعه.. رئيس الفيفا ونجوم الكرة في حضرة بوتين

سارا بريس :

في الوقت الذي وصلت فيه العلاقات بين أوروبا، وخاصة بريطانيا، وبين موسكو إلى الأدنى بعد واقعة تسمم شخصين في مدينة سالزبري البريطانية بغاز أعصاب روسي، استقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الجمعة، في الكرملين رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ( فيفا )، جياني_إنفانتينو، وعددا من أساطير كرة القدم المعتزلين، بينهم بريطاني يعمل حاليا في تغطية فعاليات #كأس_العالم المقامة في روسيا حاليا لصالح هيئة الإذاعة البريطانية.
ووقعت حادثة التسمم على بعد بضعة كيلومترات من موقع عملية مماثلة استهدفت الجاسوس_الروسي المزدوج السابق سيرغي سكريبال وابنته في مارس. واتهمت لندن، موسكو على الفور بالتورط في محاولة قتل سكريبال وابنته، كما أشارت إلى دور روسي أيضا في الواقعة الثانية، وهو ما أثار التلاسن مجددا مع المسؤولين الروس.

وبين الأساطير الذين التقاهم بوتين من النجوم المعتزلين: الألماني لوثر ماتيوس، والإنجليزي ريو فيرديناند، والأوروغوياني دييغو فورلان، والدنماركي بيتر شمايكل، والمكسيكي خورخي كامبوس، والهولندي ماركو فان باستن، والكرواتي زفونيمير بوبان، واللاعبة الإنجليزية ألكسندرا سكوت، الفائزة مع منتخب بلادها بالميدالية الفضية في بطولة أمم أوروبا 2009، إضافة إلى النائب لأول لرئيس الاتحاد الروسي لكرة القدم نيكيتا سيمونيان. وحضر الاجتماع مساعد الرئيس الروسي إيغور ليفيتين، نقلا عن وسائل إعلام روسية وبريطانية ووكالة الأنباء الألمانية.


رئيس الفيفا ونجوم الكرة يهدون بوتين الفانلة الزرقاء رقم 11
وتحدث رئيس فيفا، إنفانتينو، في الاجتماع وقال للرئيس الروسي أمام شاشات التلفزيون إن العالم كله يحب روسيا.
وأظهر الاجتماع بجلاء كيف استطاع بوتين من خلال المونديال أن يعزز موقف روسيا رغم الحملة الشديدة التي تشنها الدول الغربية ضده، وفرض العقوبات على موسكو، وإقصاء روسيا من مجموعة الثماني، واتهامها بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأميركية، وانتقد دورها في أوكرانيا وضمها لشبه جزيرة القرم وغيرها.
وفي صور الاجتماع التي بدت فيها أطباق الحلويات وفناجين الشاي، تحدث بوتين لضيوفه عن الأجواء الإيجابية في روسيا خلال كأس العام، وأشاد بسلوك الجماهير مؤكدا أن المونديال كان فرصة لإسقاط الكثير من الأفكار الذهنية والصور النمطية التي حاول البعض إلصاقها بروسيا. وتحدث عن نواياه لوضع خطط للبنية التحتية من أجل تطوير الرياضة الروسية.
وأهدى الضيوف بوتين، قمصانا رياضية زرقاء برقم 11 وعليها اسم الرئيس الروسي. وظهر بوتين بهذا الرقم المفضل مرارا وهو يلعب هوكي الجليد.
وقال إنفانتينو في كلمته لبوتين خلال الاجتماع: "لقد وقعنا جميعا في حب روسيا". وأكد أن حمى كرة القدم اجتازت جميع أنحاء روسيا ، خاصة بعد أن فاز أصحاب الأرض على المنتخب الإسباني وتأهلوا إلى دور الثمانية، مشيرا إلى أن روسيا حضرت بقوة على خريطة كرة القدم.
وأضاف إنفانتينو أن الشعب الروسي كان ودودا ومضيافا: "أشكرك وأشكر الشعب الروسي".
ومن جانبه، أوضح بوتين أن "المونديال أشاع أجواء من الثقة والاحتفال. عشرات الآلاف جاءوا إلى روسيا من مختلف أنحاء العالم. وشاهدوا كيف رحبنا بهم في سعادة".
وتابع بوتين: "الناس رأوا أن روسيا بلدا مضيافا. أنا متأكد أن الأغلبية الساحقة من الذين جاءوا إلينا سوف يحتفظون بمشاعر وذكريات جميلة عن بلادنا، وسيعودون هنا مرارا وتكرارا".