8/7/2018 07:48 AM

زوجة بولانسكي ترفض دعوة الانضمام لأكاديمية أوسكار

سارا بريس:


رفضت زوجة المخرج الفرنسي، المولود في بولندا، رومان بولانسكي، دعوة من أكاديمية أوسكار لتصبح عضوا في المنظمة، وذلك بعد أسابيع من طرد المنظمة لزوجها.
واتهمت الممثلة الفرنسية، إيمانويل سيغنر، الأكاديمية بأنها تمارس "نفاقا لا يُطاق ".
وقد طُرد بولانسكي، البالغ 84 عاما والذي يواجه اتهامات بالاغتصاب في الولايات المتحدة، من أكاديمية الفنون وعلوم الصور المتحركة في مايو/أيار الماضي، ليرفع عليها دعوى بسبب قرار الطرد.
وسلمت سيغنر، التي كانت من بين 928 فنانا جرت دعوتهم إلى الانضمام إلى الأكاديمية في إطار محاولة لدعم التنوع، الشهر الماضي، ردها في رسالة مفتوحة نشرت في صحيفة "لو جورنال دو ديمانش" الفرنسية.
وقالت: "كنت ولا زلت مناصرة لقضايا المرأة. لكن كيف يمكن أن أتجاهل حقيقة أن الأكاديمية طردت منذ أسابيع قليلة ماضية زوجي، رومان بولانسكي، في محاولة لإرضاء روح العصر، وهي الأكاديمية نفسها التي منحته عام 2002 جائزة أوسكار عن فيلمه عازف البيانو! إنها حالة غريبة من النسيان".
وأضافت: "تعتقد الأكاديمية على ما يبدو بأنني ضعيفة الشخصية بما يكفي وممثلة متسلقة اجتماعيا كي أنسى أنني متزوجة من واحد من أعظم المخرجين في العالم خلال 29 عاما الماضية".