27/1/2018 01:45 PM

اندبندنت: متطوعون أوربيون يقاتلون مع الكرد ضد الغزو التركي

ترجمة - سعاد الخفاجي: سارا بريس:

 أفادت صحيفة "اندبندنت" البريطانية، ان متطوعين من المملكة المتحدة، وصلوا الى المناطق الكردية في شمال سوريا لمساعدة السكان الكرد المدنيين الذين يعانون من جراء غزو الجيش التركي لمناطقهم.
وكشف الصحيفة عن مجموعة من المتطوعين البريطانيين، يعملون هناك ضمن وحدات حماية الشعب الكردية، يسافرون إلى خط الجبهة للدفاع عن المناطق الكردية ضد تقدم القوات التركية في شمال سوريا.
وأشارت الصحيفة الى ان الجيش التركي يتورط اكثر في فصول حرب أهلية معقدة في سوريا.
احد الذين يقاتلون ضد الجيش التركي دفاعا عن الكرد، هو هوانغ لى / 24 عاما / من مدينة مانشستر البريطانية الذي سافر مع مجموعة من البريطانيين الذين لم يكشف عن أسماءهم.
وأفادت الصحيفة بان ألمانياً وامريكياَ يعملون كمتطوعين للدفاع عن الكرد ضد الغزو التركي.
 وقال احد المقاتلين بالإنجليزية في شريط فيديو صادر عن وحدة حماية الشعب "نحن مستعدون للذهاب والقتال في عفرين ضد القوة الغازية في تركيا".
وأضاف : "لقد كنا تدريب لفترة طويلة من الزمن. نحن مستعدون، وقد تم تزويدنا من قبل وحدات حماية الشعب لمحاربة الغزاة الأتراك".
ووصفت الصحيفة الكرد في شمال سوريا بانهم قدموا التضحيات للدفاع عن انفسهم ضد داعش والجماعات الإرهابية منذ اندلاع الحرب الأهلية في عام 2011، واليوم يدافعون عن انفسهم بوجه الغزو التركي.
 وساند الغرب والولايات المتحدة، المقاتلين الكرد لانهم حائط صد، اثبت متانته بوجه الإرهاب، بحسب تعبير الصحيفة، حيث استعانت واشنطن بقوات كردية، باعتبارها حليف استراتيجي، لكن الأمور التي كشفتها عفرين على غير ذلك، اذ سرعان ما اتضح ان واشنطن تبحث عن مصالحها فقط، حيث ردة فعلها الباردة باتجاه إبادة الكرد في عفرين من قبل الجيش التركي لم ترق الى فظاعة الحدث.
بالمقابل، سعت تركيا الى تشويه هذا القتال ضد الإرهاب ولصق التهمة بالمقاتلين الكرد.
واعتبرت الصحيفة ان عملية "غصن الزيتون" التي تهدف الكرد في عفرين، لم تعد كما يدل عليه اسمها، اذ اسفر القتال العنيف عن مقتل العشرات من المدنيين، كما انها دموية بالنسبة للاترك انفسهم حيث يعاني جيشهم من ارتفاع اعداد القتلى.
 ويعتقد أن ما لا يقل عن 5000 شخص قد فروا من منازلهم في عفرين، المنطقة الكردية، المتسامحة مع مختلف الأعراق والأقليات التي فرت من داعش واحتمت بالشعب الكردي ووحداته القتالية.