6/12/2017 02:33 PM

أكتوبر ونوفمبر الأقل دموية في العراق منذ خمسة أعوام

سارا بريس:


شهد العراق خلال شهري تشرين الأول/أكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر الماضيين، أقل عدد من الضحايا المدنيين لأعمال العنف منذ خمس سنوات، حسب ما أعلنت الأمم المتحدة.
وأفادت البعثة الأممية في العراق (يونامي) في تقرير بأن 117 مدنيا عراقيا قتلوا فيما أصيب 264 آخرين بجروح جراء أعمال الإرهاب والعنف والنزاع المسلح التي وقعت خلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2017 في العراق. أما تشرين الأول/أكتوبر، فشهد سقوط 114 قتيلا و244 جريحا.
ويعتبر هذان الشهران الأقل دموية في العراق منذ تشرين/الثاني نوفمبر 2012، فيما سجل العدد الأكبر من الضحايا في حزيران/يونيو 2014 مع مقتل 1775 شخصا.
وقال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش إن "التفجيرين اللذين وقعا في طوزخورماتو بمحافظة صلاح الدين وفي محافظة بغداد في تشرين الثاني/نوفمبر، واللذين تسببا في وقوع العديد من الضحايا بين المدنيين هما تذكرة فظيعة بأن الإرهابيين لا يزالون قادرين على إلحاق الأذى بالمواطنين المسالمين، وأن على السلطات اتخاذ جميع التدابير لحماية المدنيين من همجية الإرهابيين".
ويخوض العراق حملة ضد فلول تنظيم داعش المتشدد بعد طرده من معاقله في البلاد. وبلغ عدد القتلى بفعل أعمال العنف في العراق منذ بداية العام الحالي 3229 شخصا.